الرئيسيةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصبر على البلاء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kareem
۩ » عضــو متــواجــد «۩

۩ » عضــو متــواجــد «۩
avatar

احتــرام القــوانيــن : عادي
الأوسمة
معلومات اضافية
الدولة : الجزائر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 118
تاريخ التسجيل : 28/05/2011
العمر العمر : 41
دعـــــاء اليــــوم azk 04
sms

اللَّهُمَّ ذَا الحَبْلِ الشَّدِيدِ، وَالأَمْرِ الرَّشِيدِ، أَسْأَلُكَ الأَمْنَ يَوْمَ الوَعِيِدِ، وَالجَنَّةَ يَوْمَ الخُلُودِ مَعَ المُقَرَّبِيِنَ الشُّهُودِ، الرُّكَّعِ السُجُودِ، المُوفِيِنَ بِالعُهُودِ، إِنَّكَ رَحِيِمٌ وَدُودٌ تَفْعَلُ مَا تُرِيِدُ.
-
اللَّهُمَّ إِنِّي أَسْأَلُكَ فِعْلَ الخَيْرَاتِ، وَتَرْكَ المُنْكَرَاتِ، وَحُبَّ المَسَاكِيِنِ، وَأَنْ تَغْفِرَ لِي، وَتَرْحَمَنِي، وَإِذَا أَرَدْتَ فِتْنَةً بِقَوْمٍ فَتَوَفَّنِي غَيْرَ مَفْتُونٍ، وَأَسْأَلُكَ حُبَّكَ

MMS 14

مُساهمةموضوع: الصبر على البلاء    الإثنين يونيو 13, 2011 8:09 pm

الصبر على البلاء

سأل رسول الله (صلي الله عليه وسلم) : اي الناس اشد بلاء ؟ فقال (صلى الله عليه وسلم) : " أشد الناس بلاء الأنبياء، ثم الأمثل فالأمثل، فيبتلي الرجل علي قدر دينه " .

واقرا الجمله مره اخري "يبتلي الرجل علي قدر دينه " اظنك من الآن سترضي بقضاء الله وتصبر صبرا جميلا.

ما الحكمه من الابتلاء ؟ يسأل البعض ... لماذا يبتلينا الله ؟ ادعوك قبل معرفه الحكمة من الابتلاء ان تفهم هذه الكلمات.

كان من قوة ايمان بعض الصحابه انه لو كشف له الحجب مازاد ذلك من يقينه شيئا ، فهل انت محتاج لمعرفه الحكمه من الابتلاء لزياده المعرفه ام انك قد وصلت ؟

1- رفع الدرجات : ان الله يبتلينا ليرفع درجاتنا ، فإن كان دينه صلبا زيد في ابتلائه ، وتخيلوا اذا لقينا الله يوم القيامه بلا مصائب وابتلاءات ... سنكون مفلسين لا قدر الله .

اياكم ان تظنوا ان حسناتنا تكفي لدخولنا الجنه ، انما تأتي المصيبه تنغص عليك أسبوعا ، تنغص عليك شهرا واحيانا تصل الي سنه او اثنين ، فاعلم ان لك منزله كبيره في الجنة ، ولتصل الي هذه الدرجه فلابد من هذه المصيبه وهذا الابتلاء .

2- التميز في الدرجات : ومن حكمه الله في الابتلاء ايضا التمييز في الدرجات ، يقول الله تبارك وتعالي في كتابة العزيز :
{ أم حسبتم ان تدخلو الجنة ولمَا يعلم الله الذين جاهدو منكم ويعلم الصابرين } (آل عمران)
ويقول ايضا (سبحانه وتعالى) : { ماكان الله ليذر المؤمنين على ماأنتم عليه حتى يميز الخبيث من الطيب ، وما كان الله ليطلعكم على الغيب (179) } (آل عمران)
فيالها من حكمه ليتميز العبد الصالح الذي صبر على البلاء في الدنيا لينال بها اعلى الدرجات يوم القيامة ويفوز برضى الله (عز وجل) .

3- حتى لاتصاب بالكبر والغرور وهي من الحكم العظيمه ، فتخيل لو استمرت الأمور مستقرة وحياتنا هادئه ، فماذا يحدث للانسان هنا ؟ .. انك تعرف نفسك اكثر من اي انسان آخر .. ستصاب بالكبر والغرور .. أليس كذلك ؟ ، فالحياه مستقره ليس بها مايعكرها .. نعيم وسعاده ومنافع ( وهذا مايحدث لاهل الباطل)
وهنا يصاب الانسان بالكبر والغرور والتعالي علي الله وعدم الاحتياج له ، ولذلك يبتلينا الله (سبحانه وتعالى) فنرجع اليه تائبين اذلاء نطلب رحمته ومغفرته.
قال تعالى : { تتجافى جنوبهم عن المضاجع يدعون ربهم خوفا وطمعا ومما رزقناهم ينفقون } .

4- حتي لا تنسي الله ، ان المصائب والابتلاءات تذكرك بالله صاحب النعم ، فتكون المصيبه سبب في ان تشكر الله علي نعمته عليك وان ترضي بقضائه وهكذا لن تنساه ابدا ، ويؤيد ذلك قول نبينا الكريم (صلى الله عليه وسلم) حيث قال : (عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له) .

5- لتعلم ان الله هو القوي ، ومن حكم الله في الابتلاء انه يبتليك لتظهر قوة الله عز وجل ، وتنجلي صفه القوة وصفه الرحمه بأن نجاك من الابتلاء ، ان الله يبتليك فتلجأ اليه فيأخذ بيدك فتعلم ان الله على كل شيئ قدير ... ان الله قوي عزيز ... ان الله رؤوف رحيم .

6- لان الله يحبك : عن انس بن مالك (رضي الله عنه) عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم) انه قال :

(( عِظَمُ الْجَزَاءِ مَعَ عِظَمِ الْبَلَاءِ وَإِنَّ اللَّهَ إِذَا أَحَبَّ قَوْمًا ابْتَلَاهُمْ فَمَنْ رَضِيَ فَلَهُ الرِّضَا وَمَنْ سَخِطَ فَلَهُ السُّخْطُ )) . أخرجه الترمذي ( 2 / 64 ) و ابن ماجه ( 4031 ) و أبو بكر البزاز بن نجيح في " الثاني من حديثه " ( 227 / 2 ) وصححه الألباني في "السلسلة الصحيحة" ( 1 / 227 ).

فمن حكم الله في الابتلاء انه يحبك ايها العبد المؤمن الطاهر النقي.

7- متى يكون الابتلاء : فلتعلم ان الله (سبحانه وتعالى) يبتلي العبد سواءا كان مسلما ام كافرا ، فنحن نعلم لم يبتلى العبد المسلم الصابر الراضي بقضاء الله وقدره ، اما العبد الكافر "والعياذ بالله " ... لربما يتساءل البعض ؟!! ، الاجابة هي ان الله (سبحانه وتعالى) وسعت حكمته كل شيئ ... فيبتلي العبد الكافر بكثرة المال والولد لينفق ماله فيما لا يرضي الله ... فيكون سخطا وشاهدا عليه يوم لا ينفع مال ولا بنون .. الا من اتى الله بقلب سليم.

ارجوا من الله العلي القدير ان اكون قد وفقت ، وان تنال اعجابكم ، اسأل الله لي ولكم النجاة والمعافاة في ديننا ودنيانا وآخرتنا وأن نكون ممن يسمعون القول فيتبعون احسنه ، وان نلتقي مع حبيبنا المصطفي (صلى الله عليه وآله وسلم) في الفردوس الاعلى انشاء الله.

بالله عليكم صلوا علية عشر مرات ، بارك الله فيكم .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مع التحية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الصبر على البلاء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: المنتدى الاسلامي العام ::   :: بــــوابـــة المســــلــــم-
انتقل الى:  

اذا كانت هذه زيارتك الاولى تفضل اضغط على زر التسجيل، غير ذلك فتفضل بتسجيل الدخول

اسم المستخدم
 
التسجيل
ارسل لى كلمة سر جديده